الفرق بين القاعدة والقوات المسلحة الايرانية

القاعدة ضد الجيش الجمهوري الايرلندي

المنظمات المتشددة التي اتخذت والعالم من قبل العاصفة لسنوات هي القاعدة والجيش الجمهورية الايرلندية، والمعروف أكثر باسم الجيش الجمهوري الايرلندي. ويعتبر كل من تنظيم القاعدة والجيش الجمهورى الايرلندى مرتبطا بمعظم مناطق الارهاب فى العالم. وتوفر القاعدة الأموال لمعظم المنظمات الإسلامية المسلحة في العالم، وبالتالي لها مصلحة كبيرة في أنشطة الإرهاب التي تقوم بها باسم الإسلام. وتنشأ القاعدة من أفغانستان ويقودها أسامة بن لادن. تم تشكيل القاعدة في عام 1988. الجيش الجمهوري الايرلندي هي منظمة نشطة نشطة جدا لها جذورها في ايرلندا الشمالية. وقد تأسس الجيش الجمهوري الايرلندي في عام 1916، وقد استقر منذ ذلك الحين. وعادة ما ينسب الإرهاب في السبعينات إلى الجيش الجمهوري الايرلندي. وإلى جانب أسبابهم الأصلية، فإن هناك فرقا آخر في تنظيم القاعدة وحركة الرد السريع هو أن القاعدة جمعت الأموال من خلال بيع المخدرات، وكانت موجودة بشكل واف في أفغانستان في حين أن الجيش الجمهوري الايرلندي فعل ذلك مع السرقة.

<1>>

القاعدة

من المعتقد الشائع أن تنظيم القاعدة تم تشكيله بناء على كتابات المفكر الإسلامي، ومع ذلك، على مر السنين، ثبت أن القوانين التي تحتفظ بها آل القاعدة في شكل متغير وليس التمثيل الحقيقي للإسلام. إن القاعدة تريد محو كل الحكومات الحالية في العالم واستبدالها بالأنظمة التي أنشأتها القاعدة. والهدف من تنظيم القاعدة هو خلق الخوف بين شعوب العالم بأنهم نجحوا في القيام بالسيطرة على العالم.

--2>>

الجيش الجمهوري الايرلندي

الجيش الجمهوري الايرلندي التي اختصار للجيش الجمهورية الايرلندية تم إنشاؤها بهدف تشكيل الجمهورية الايرلندية. ولذلك كان الهدف هو هز وإضعاف العين التي ظلت الحكومة البريطانية على أيرلندا الشمالية. وقد تم توجيه اللوم الى الهجمات التى وقعت فى ايرلندا الشمالية على مدى الثلاثين عاما الماضية على الجيش الجمهورى الايرلندى الذى اشتمل على تفجيرات واغتيال فى قوات الامن البريطانية. معظم الهجمات في لندن في 1970، وعادة ما كانت تفجيرات السيارات عمل الجيش الجمهوري الايرلندي، مما أدى إلى إصابة وقتل الآلاف. وقد احتفظ الجيش الجمهوري الايرلندي بأمواله عن طريق السطو والابتزاز.

الفرق بين القاعدة و الجيش الجمهوري الايرلندي

على الرغم من أن جدول الأعمال الأساسي لكل من تنظيم القاعدة والجيش الجمهوري الايرلندي كان هو نفسه، فإن الدافع وراء نشأة المنظمتين المسلحين مختلفان. وقد نشأ تنظيم القاعدة بعد الحرب الأفغانية، عندما أجرى أسامة بن لادن محادثات مع المسلحين الأفغان، نشأ الجيش الجمهوري الايرلندي من المتطوعين الأيرلنديين، وهو أكثر الجماعات نشاطا في عام 1916. القاعدة تريد تشكيل عالم مسلم يحكمه يدار على الإسلام والقوانين التي وضعتها القاعدة، والجيش الجمهورى الايرلندى من ناحية أخرى يريد جمهورية ايرلندا عن طريق تفكيك عقد الحكومة البريطانية ن ايرلندا الشمالية.

الاستنتاج

على الرغم من أن التاريخ قد أثبت دوافع عمل القاعدة وعمل الجيش الجمهوري الايرلندي، فإن الأرض المشتركة كما يعتقد الناس هي الانتقام لأنشطة الماضي من قبل الآخرين. وكانت أنشطة كل من تنظيم القاعدة والجيش الجمهوري الايرلندي هي نفسها؛ إلا أن الاختلافات لا تزال أقوى.