الفرق بين التصميم المفاهيمي والتصميم التفصيلي

المفاهيمية مقابل تصميم التفاصيل

في الصناعات، هناك فرق كبير في التصميم المفاهيمي والتفصيلي. ولكن كلاهما مهم لأي شركة تنتج مواد في منافسة مع شركات أخرى، حيث أن تصميم المفاهيم يساعدهم على التحقق من جدوى فكرة موجودة في أذهان المصمم. في بعض الأحيان، هناك فكرة غامضة في ذهن الشركة ذات الصلة مع منتج جديد، وترك لمصمم كاد للتوصل إلى نموذج 3D للمنتج. الفنان في التخلص من شركة يمكن في أحسن الأحوال رسم 2D تصميم أو مخطط للمنتج ويفترض أخيرا الشكل عندما صانع الصياغة يجعل نموذج 3D للمنتج. تصميم مفصل هو الإجراء النهائي الذي يحدث قبل المنتج الذي تم اختياره لإنتاج وتفاصيل بسيطة يتم العناية من أجل أن المنتج لا تواجه أي مشاكل عندما يذهب في خط الإنتاج.

بمجرد أن يكون المنتج قد تجاوز مرحلة توليد الفكرة، لا يكفي أن يكون هناك عدد قليل من رسوماته التي يقوم بها فنان وتحاول الإدارة الحصول على عدد قليل من التفاصيل التي تم إعدادها. هذا هو المكان الذي يأتي كاد الصياغة في الرأي كما انه يستخدم البرمجيات للتوصل إلى نموذج 3D. هذا النموذج ليس لديه كل التفاصيل اللازمة لذلك ليس من الواضح ما إذا كان المنتج سوف تعمل بالضرورة. ومع ذلك، هذا التصميم 3D يعطي إنكلينغ للإدارة إذا يمكن وضع فكرة لإنتاج أو لا، وهذه هي المرحلة حيث يتم إعطاء المنتج المضي قدما أو القيت في مزبلة.

بمجرد أن يصبح المفهوم الموجود في أذهان المصمم شكلا في شكل نموذج ثلاثي الأبعاد من خلال تصميم المفهوم وإعطاء الضوء الأخضر من قبل الإدارة، فقد حان الوقت للحصول على تفاصيل أدق . هذه هي المرحلة التي ينظر فيها المصمم إلى التفاصيل الدقيقة للتأكد من أن المنتج يعمل أخيرا إذا تم وضعه في مرحلة الإنتاج. وهو يقوم بعمل رسومات لجميع أجزاء التجميع والأجزاء الأخرى التي يجب على الإدارة ضمان توفرها من الموردين. وتعتبر هذه المرحلة من التصميم كاملة بمجرد فرز جميع المشاكل والرسومات تم تطهيرها.