الفرق بين الكلاسيكية والكنزية

الكلاسيكية مقابل الكينزية

الاقتصاد الكلاسيكي والاقتصاد الكينزي هما مدرستان يعتقدون أنها تختلف في مقاربات تعريف الاقتصاد. وقد أسس الاقتصاد الكلاسيكي الاقتصادي الشهير آدم سميث، وقد أسس الاقتصاد الكينزي من قبل الاقتصادي جون ماينارد كينز. وتتصل مدرستان الفكر الاقتصادي ببعضهما البعض من حيث احترامهما للحاجة إلى سوق حرة لتخصيص موارد تخويف بكفاءة. ومع ذلك، فإن الاثنين مختلفان تماما عن بعضهما البعض، والمادة التالية توفر مخططا واضحا لما كل مدرسة الفكر، وكيف تختلف مع بعضها البعض.

ما هو الاقتصاد الكلاسيكي؟

النظرية الاقتصادية الكلاسيكية هي الاعتقاد بأن الاقتصاد المنظم الذاتي هو الأكثر كفاءة وفعالية لأنه كلما نشأت احتياجات الناس سوف تتكيف مع خدمة متطلبات بعضهم البعض. وفقا لنظرية الاقتصاد الكلاسيكي ليس هناك تدخل حكومي وشعب الاقتصاد سوف تخصص الموارد الخوف في أكثر الطرق كفاءة لتلبية احتياجات الأفراد والشركات.

يتم تحديد الأسعار في الاقتصاد الكلاسيكي على أساس المواد الخام المستخدمة في الإنتاج والأجور والكهرباء والنفقات الأخرى التي دخلت في الحصول على المنتج النهائي المنتج. أما في الاقتصاد الكلاسيكي، فإن الإنفاق الحكومي هو الحد الأدنى، في حين يعتبر الإنفاق على السلع والخدمات من قبل الجمهور العام والاستثمارات التجارية أهمها لتحفيز النشاط الاقتصادي.

ما هو الاقتصاد الكينزي؟

تؤمن الاقتصاد الكينزي الفكرة القائلة بأن التدخل الحكومي ضروري لإنجاح الاقتصاد. وتعتقد االقتصادات الكينزية أن النشاط االقتصادي يتأثر بشدة بالقرارات التي يتخذها القطاعان الخاص والعام. وتضع االقتصادات الكينزية اإلنفاق الحكومي األكثر أهمية في تحفيز النشاط االقتصادي، لدرجة أنه حتى لو لم يكن هناك إنفاق عام على السلع والخدمات أو االستثمارات التجارية، فإن النظرية تنص على أن اإلنفاق الحكومي يجب أن يكون قادرا على تحفيز النمو االقتصادي.

ما هو الفرق بين الاقتصاد الكلاسيكي والاقتصاد الكينزي؟

في النظرية الاقتصادية الكلاسيكية، يتم أخذ منظور طويل الأجل حيث يتم النظر في التضخم والبطالة والتنظيم والضرائب وغيرها من الآثار المحتملة عند وضع السياسات الاقتصادية. ومن ناحية أخرى، فإن الاقتصاد الكينزي يأخذ منظور قصير الأجل في تحقيق نتائج فورية خلال أوقات الصعوبات الاقتصادية. أحد الأسباب التي تجعل الإنفاق الحكومي مهم جدا في الاقتصاد الكينزي هو أنه يعامل على أنه حل سريع لحالة لا يمكن تصحيحها على الفور من خلال الإنفاق الاستهلاكي أو الاستثمار من قبل الشركات.

الاقتصاد الكلاسيكي والاقتصاد الكينزي تتخذ نهجا مختلفة جدا لسيناريوهات اقتصادية متفاوتة. على سبيل المثال، إذا كان بلد يمر بركود اقتصادي، فإن الاقتصاد الكلاسيكي ينص على أن الأجور ستنخفض، وانخفض الإنفاق الاستهلاكي، وسوف يقلل الاستثمار في الأعمال التجارية. ومع ذلك، ففي االقتصاد الكينزي، ينبغي للتدخل الحكومي أن يشجع االقتصاد ويحفزه من خالل زيادة المشتريات، وخلق الطلب على السلع وتحسين األسعار.

الملخص:

الاقتصاد الكلاسيكي مقابل الاقتصاد الكينزي

• الاقتصاد الكلاسيكي والاقتصاد الكينزي هما مدرستان فكريان مختلفان في مقاربات تعريف الاقتصاد. وقد أسس الاقتصاد الكلاسيكي الاقتصادي الشهير آدم سميث، وقد أسس الاقتصاد الكينزي من قبل الاقتصادي جون ماينارد كينز.

النظرية الاقتصادية الكلاسيكية هي الاعتقاد بأن الاقتصاد المنظم الذاتي هو الأكثر كفاءة وفعالية لأنه كلما نشأت احتياجات الناس سوف تتكيف مع خدمة متطلبات بعضهم البعض.

• تؤمن الاقتصاد الكينزي الفكرة القائلة بأن التدخل الحكومي ضروري لإنجاح الاقتصاد.