الفرق بين الملكية المطلقة والملكية الدستورية

الملكية المطلقة مقابل الملكية الدستورية

الفرق بين الملكية الملكية المطلقة والملكية الدستورية الملكية الملكية المطلقة والملكية الدستورية هو أنه في الملكية المطلقة، الملك يحمل السلطات العليا أو المطلقة، في حين أن في الدولة الدستورية الدستورية، رئيس الدولة هو ملك وراثي أو منتخب.

قد يكون القانون داخل النظام الملكي الدستوري مختلفا عن القانون ضمن نظام ملكية مطلقة. وظهرت الاختلافات بين الملكية المطلقة والدستورية خلال القرنين السادس عشر والسابع عشر عندما قامت العديد من البلدان الأوروبية بتجريب الملكية المطلقة والملكية الدستورية.

وتسمى الملكية المطلقة أيضا الملكية غير الديمقراطية وتسمى الملكية الدستورية أيضا الملكية الليبرالية. في الملك الملكي المطلق، الملك أو الملكة القواعد مع السلطة المطلقة والكاملة بينما في الملكية الدستورية الملك أو الملكة لديها سلطات محدودة لأنها تحكم مع البرلمان أو هيئة الحكم. وبعبارة أخرى، الملك أو الملكة الملكية المطلقة هو ديكتاتور.

يحق للعاهل المطلق أن يتخذ جميع القرارات الاقتصادية وغيرها من القرارات ذات الصلة بالدولة للبلاد، في حين أن البرلمان في النظام الملكي الدستوري هو المسؤول عن سياسات الشؤون الاقتصادية والخارجية وما إلى ذلك. أصبح النظام الملكي الدستوري ممكنا عندما بدأ الملوك في إساءة استخدام سلطاتهم. بدأوا يعتقدون أن الله اختارهم ومنحهم الصلاحيات. وقد ثبت أن هذا الموقف مدمر من أجل سلامة وسلامة بلدانهم. بدأت الملكية المطلقة مع تراجع الكنيسة ويرجع ذلك جزئيا إلى الحروب الدينية أو المقدسة. ومع ذلك، فإن العاهل المطلق الجيد يمكن أن يكون مفيدا في حين أن الملك غير المسؤول مع السلطات المطلقة يمكن أن تكون خطيرة جدا.

الملك المطلق غير ملزم قانونيا في حين أن الملك الدستوري ملزم قانونا بدستور بلاده. في الملكية المطلقة، الملك يكتسب القوى إما من خلال الوراثة أو الزواج. في النظام الملكي الدستوري، يتم انتخاب رئيس الوزراء إما بشكل مباشر أو غير مباشر. وعلى عكس النظام الملكي المطلق، يمارس رئيس الوزراء في النظام الملكي الدستوري سلطة سياسية فعالة.

المملكة المتحدة وكندا وأستراليا والسويد وماليزيا ولوكسمبورج والأردن من بين الدول التي لديها نظام دستوري أو نظام ملكية محدود في حين أن بروناي والمملكة العربية السعودية ومدينة الفاتيكان وسوازيلند وعمان وقطر هي بعض الدول القليلة التي لا تزال لديهم ملوك مطلقة.

ملخص:

1. فالملكية المطلقة أو الملكية الملكية غير الديمقراطية تنقل صلاحيات مطلقة إلى الملك الذي يعمل كدكتاتور أو رئيس للدولة.

2. الملكية الدستورية أو الملكية الليبرالية يعطي صلاحيات محدودة للعاهل كما هو الحال في الملكية البريطانية.

3. في النظام الملكي الدستوري، يتمتع رئيس وزراء الدولة بأقصى قدر من الصلاحيات والفعالية السياسية.

4. بدأ الملوك المطلق بسبب الحروب المقدسة وتراجع الكنيسة.

5. وقد بدأت الملكية الدستورية عندما برز الملوك كقادة غير مسؤولين وغير مهملين.