الفرق بين هامش المساهمة والهامش الإجمالي

هامش المساهمة مقابل الهامش الإجمالي

هامش الربح الإجمالي وهامش المساهمة مشابهان تماما لبعضهما البعض، هي مؤشرات مهمة لربحية الشركة. وكلاهما يقدم معلومات مهمة لاتخاذ القرارات المتعلقة بمستويات الإنتاج. وتسمح المساهمة للشركة بحساب نقطة التعادل (وهي كمية السلع التي يتعين بيعها للشركة من أجل التعادل). ويساعد الربح الإجمالي الشركة على مقارنة مختلف المنتجات والخدمات وتحديد المنتجات التي تنتجها الشركة هي الأكثر ربحية. يقدم المقال شرحا شاملا لكل مصطلح ويظهر أوجه التشابه والاختلاف بين هامش المساهمة وهامش الربح الإجمالي.

999 <الهامش الإجمالي

الهامش الإجمالي (يسمى أيضا هامش الربح الإجمالي) هو النسبة المئوية من إجمالي المبيعات التي تحتفظ بها الشركة بمجرد أن تكون جميع التكاليف المرتبطة بإنتاج وبيع السلع والخدمات يحسب ل. يتم احتساب هامش الربح اإلجمالي على أنه إجمالي إيرادات المبيعات للسنة - تكلفة البضاعة المباعة، مقسومة على إجمالي اإليرادات للسنة. الرقم المحسوب هو النسبة المئوية التي تحتفظ بها الشركة على كل دولار واحد من المبيعات، لدفع نفقاتها الأخرى. يميل المستثمرون عموما إلى استثمار أموالهم في الشركات التي تحمل هامش ربح أعلى، وهذا يعني أن الشركة ذات هامش الربح الإجمالي العالي تحقق المزيد من المال. إن إجمالي الربح والھامش الإجمالي ھما مؤشران ھامان علی ربحیة الشرکة. كما يساعد هامش الربح الإجمالي الشركات على تحديد السعر الذي يجب أن تبيع فيه السلع والخدمات. کما یوفر ھامش الربح الإجمالي مؤشرا علی ما إذا کانت تکلفة الشرکة للبضائع المباعة مرتفعة جدا وتحتاج إلی السیطرة.

هامش المساهمة

من أجل شرح هامش المساهمة، فإن فهم تكاليف الشركة ضروري. الشركة لديها نوعين من التكاليف؛ والتكاليف الثابتة والتكاليف المتغيرة. لا تتغير التكاليف الثابتة مع إنتاج الشركة (إلا بعد مستوى معين) ولكن التكاليف المتغيرة سوف تزداد مع زيادة الإنتاج. يتم احتساب هامش المساهمة عن طريق تخفيض التكاليف المتغيرة لجعل المنتج من إيرادات المبيعات للكشف عن ما تبقى لدفع مصاريف ثابتة. تكون هوامش المساهمة مفيدة عند حساب نقطة التعادل للشركة. ويمكن أيضا حساب المساهمة على أساس كل وحدة، والتي سوف تظهر الأموال التي تتلقاها الشركة مع كل عملية بيع.

ما هو الفرق بين هامش المساهمة والهامش الإجمالي؟

يتم احتساب هامش الربح اإلجمالي وهامش المساهمة من األرقام التي تظهر على قائمة الدخل للشركة. الهامش الإجمالي وهامش المساهمة على حد سواء مفيدة للشركات عند اتخاذ القرارات المتعلقة بمستويات الإنتاج. كل من هذه الأرقام توفر مؤشرا على ربحية الشركة. ومع ذلك، هناك عدد من الاختلافات بين البلدين. والفرق الرئيسي هو أنه عند حساب الهامش اإلجمالي، يمكن أن تشمل تكلفة السلع المباعة التي تم تخفيضها من إجمالي اإليرادات التكاليف الثابتة والتكاليف المتغيرة، في حين يتم احتساب هامش المساهمة عن طريق خفض التكاليف المتغيرة فقط من إجمالي اإليرادات.

الملخص:

هامش المساهمة مقابل الهامش الإجمالي

• هامش الهامش الإجمالي وهامش المساهمة يشبهان هامش آخر تماما ويشكلان مؤشرين هامين على ربحية الشركة. <• الهامش اإلجمالي) الذي يطلق عليه أيضا هامش الربح اإلجمالي (هو النسبة المئوية من إجمالي المبيعات التي تحتفظ بها الشركة بمجرد احتساب جميع التكاليف المرتبطة بإنتاج وبيع السلع والخدمات.

• يتم احتساب هامش المساهمة عن طريق تخفيض التكاليف المتغيرة لجعل المنتج من إيرادات المبيعات للكشف عن ما تبقى لدفع مصاريف ثابتة.

عند حساب هامش الربح الإجمالي، يمكن أن تشمل تكلفة السلع المباعة التي يتم تخفيضها من إجمالي الإيرادات التكاليف الثابتة والتكاليف المتغيرة، في حين يتم حساب هامش المساهمة عن طريق خفض التكاليف المتغيرة فقط من إجمالي الإيرادات.