الفرق بين ألمناك و أطلس

ألماناك فس أتلس

من المعتاد الإشارة إلى التقويم والأطلس بخلاف الإشارة إلى الموسوعات والقواميس والمكنز. هل هناك أي فرق بين تقويم وأطلس؟ نعم، هناك بالتأكيد فرق بين تقويم وأطلس.

ألماناك هو مجموعة من التقارير السنوية عن الديموغرافيا والجغرافيا والحكومة والزراعة والاقتصاد والبيئة والعلوم . الأطلس من ناحية أخرى هو تجميع الخرائط من جميع الأجزاء من العالم و أيضا الخرائط التي تظهر النظام الشمسي حسنا.

ومن المثير للاهتمام أن نلاحظ أن الإصدارات المختلفة والطبعات من تقويم وأطلس متاحة عبر الإنترنت وأيضا في الكتب. يقال إن كلمة 'ألماناك' قد استمدت من المصطلح العربي الأسباني، 'ماناخ'. يشير مصطلح 'ألماناخ' إلى الجداول الفلكية. ومن ناحية أخرى، فإن كلمة "أطلس" مأخوذة من الطابع الأسطوري اليوناني لأطلس. وهو شخصية غالبا ما تصور على أنها تحمل مجالا كبيرا على كتفيه.

الأطلس بالإضافة إلى إعطاء تفاصيل جغرافية عن المناطق والبلدان، فإنه يتميز أيضا بالإحصاءات الاقتصادية، والحدود السياسية، والتكوين الاجتماعي والجيوسياسي أيضا. بالإضافة إلى إظهار تفاصيل حول كوكب الأرض، تظهر بعض الأطالس تفاصيل دقيقة عن الكواكب الأخرى في النظام الشمسي أيضا وأقمارها الصناعية.

ألماناك من ناحية أخرى يحتوي على تفاصيل دقيقة مثل الإحصاءات الفلكية والأحداث التاريخية الأخيرة والتطورات الموضعية . ومن المثير للاهتمام أن نلاحظ أن كل هذه التفاصيل مرتبة وفقا للتقويم. في الواقع يمكن القول أن تقويم يتميز الترتيب الزمني للأحداث .

يتم نشر الأطلس بشكل غير منتظم في حين أن تقويم يتم نشره سنويا . والواقع أن تقويم ما هو متاح في شكلين، وهما الشكل الرقمي وشكل الكتاب. كما يتوفر أطلس في شكل تفاعلي متعدد الوسائط. شكل الكتاب من الأطلس هو أكثر شعبية في هذه المسألة.