الفرق بين المساءلة والمسؤولية

المساءلة مقابل المسؤولية

المساءلة والمسؤولية هي كلمتين غالبا ما يتم الخلط بينهما بسبب التشابه بين معانيهما. بالمعنى الدقيق للكلمات، يجب فهم هاتين الكلمتين بشكل مختلف. كلمة "المساءلة" تستخدم عموما بمعنى "المسؤولية". ومن ناحية أخرى، تستخدم كلمة 'المسؤولية' بمعنى 'المسؤولية' أو 'الموثوقية'. هذا هو الفرق الأساسي بين كلمتين.

الموظف يتحمل المسؤولية عن العمل الهام الذي يعطى لإكمال. يصبح مسؤولا عندما لا يسلم البضاعة. سيتم استدعاؤه واستفسر عنه أيضا. كل موظف في منظمة يحمل المساءلة معه. ومن ناحية أخرى، تقع على عاتق كل موظف مسؤولية أو مسؤولية للمساهمة في نمو الشركة أو المنظمة.

وعلى نفس المنوال، تقع على عاتق كل مواطن مسؤولية المساهمة بطريقة أو بأخرى في نمو البلد. ومسؤولية الأب هي تربية أطفاله. ويتحمل الابن مسؤولية رعاية أبويه المسنين. ويتحمل صاحب العمل مسؤولية توفير التسهيلات للموظفين.

المساءلة تؤدي إلى المسؤولية. ويتحمل المعلم المسؤولية عن الأداء السيئ للطلاب في المدرسة. عليه أن يجيب لماذا طلابه تأمين علامات منخفضة. هذا النوع من المساءلة يجلب المسؤولية في ذهن المعلم. وهو يعتبر نفسه عرضة للاستجواب من قبل إدارة المدرسة، إذا كان لا تظهر المسؤولية.

نقص المسؤولية يمهد الطريق أمام الخلل والهزائم. إذا كان لاعب الكريكيت يلعب رصاصة غير مسؤولة ويخرج، ثم يصبح مسؤولا عن هزيمة الفريق في أيدي المعارضة. وهذه هي الاختلافات الهامة بين الكلمتين، أي المساءلة والمسؤولية.