الفرق بين العبودية والوجودية

العبودية مقابل الوجودية

الوجودية هي حركة فلسفية بدأت في القرن التاسع عشر نتيجة للثورة ضد المدرسة المهيمنة آنذاك من الأفكار. الوجوديون هم الفلاسفة الذين يعتقدون أن تجارب الفرد تشكل أساس أي معنى للحياة. الوجود هو جوهر الوجودية التي لديها العديد من التفسيرات. هناك مفهوم آخر يسمى العبثية التي تخلط بين العديد من الطلاب من الفلسفة بسبب تشابهها العديد مع الوجودية. وهناك الكثيرون الذين يشعرون بأنهم مترادفان وينبغي أن يعاملا بالتبادل. ومع ذلك، فإن الواقع هو أن هناك اختلافات بين الوجودية والعبثية التي تجعلهم اثنين من الفلسفات المختلفة.

الوجودية

الوجودية هي مدرسة فكرية مهيمنة في الفلسفة تدور حول مبدأ الوجود. هو أول واحد من أنصار الوجودية هو جان سارتر. هذه فلسفة واحدة يصعب تفسيرها أو وصفها. والواقع أن الوجوديية تفهم على نحو أفضل رفض أنواع أخرى من الفلسفات بدلا من معاملتها كفرع من الفلسفة.

أهم مبدأ الوجودية هو أن الوجود يسبق الجوهر. وهذا يعني أنه، قبل أي شيء آخر، الفرد هو كائن حي واعية وتفكير مستقل. الجوهر في هذا المبدأ يشير إلى كل تلك القوالب النمطية والمفاهيم المسبقة التي نستخدمها لتناسب الأفراد في هذه الطبقات. ويعتقد الوجوديون أن الناس يتخذون قرارات واعية في حياتهم ويدركون قيمة ومعنى حياتهم. وهكذا، يتصرف الناس انطلاقا من إرادتهم الحرة، وعلى النقيض من الطبيعة الإنسانية الأساسية، فإن الناس هم أنفسهم مسؤولون عن أفعالهم.

العبثية

العبودية هي مدرسة فكرية نشأت في زمن جان بول سارتر. في الواقع، العديد من زملائه في سارتر أدى إلى مسرح عبثية. وهكذا، كانت العبثية مرتبطة دائما بالوجودية على الرغم من أن لها مكانها الخاص في عالم الفلسفة. وباعتبارها مدرسة فكرية مستقلة، فإن العبثية جاءت إلى حيز الوجود مع كتابات المتورطين في الوجودية الأوروبية. في الواقع، مقال بعنوان أسطورة سيسيفوس، الذي كتبه ألبرت كاموس، وينسب إلى أول معرض أصيلة في مدرسة العبثية التي رفضت بعض جوانب الوجودية.

ما هو الفرق بين العبثية والواقعية؟

• العبودية هي مدرسة فكرية تنبع من الوجودية فقط.

• الوجودية تقول إن وجود الفرد فوق وقبل كل شيء آخر، ومفهوم الوجود قبل الجوهر له أهمية مركزية في الوجودية.

• المعنى الشخصي للعالم هو في جوهر الوجودية بينما في العبثية، وتحقيق المعنى الشخصي للعالم ليست مهمة.

• يعتقد أن العبثية خرجت من ظل الوجودية، ولكن يعتقد الكثيرون أنها عنصر من عناصر الوجودية.